العالم

أبي بشراي البشير: لا وضع للمغرب في الصحراء الغربية إلا كقوة عسكرية محتلة


بروكسيل (بلجيكا) – جدد ممثل جبهة البوليساريو في أوروبا والاتحاد الأوروبي، أبي بشراي البشير، التذكير بأن لا وضع للمغرب في الصحراء الغربية إلا كقوة عسكرية محتلة للأراضي الصحراوية فقط.

وأضاف السيد ابي بشراي، أن القانون الدولي والأوروبي ولوائح الأمم المتحدة تؤكد على أن إسبانيا هي القوة الإدارية للصحراء الغربية ولها مسؤولية خاصة في إنهاء إستعمار الإقليم وتقرير مصيره، فيما يظل المغرب مجرد قوة عسكرية محتلة للأرض، وهي الحقائق نفسها التي أعادت التأكيد عليها مؤخرا محكمة العدل الأوروبية، بموجب أحكامها الصادرة سنتي 2016 و 2018.

وفي رده على البيان الأخير لمسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، قال عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، أن تصريحات بوريل “تشكل تشجيعا صريحا لمواصلة الاحتلال المغربي حصاره العسكري للصحراء الغربية وطرد المواطنين الأوروبيين والمسؤولين المنتخبين والصحفيين، تحت مبرر تواصلهم المحتمل مع الصحراويين الذين تجرؤوا على التعبير علنا عن إرادتهم في تقرير المصير”، وهو الحق المعترف به من قبل الأمم المتحدة لأكثر من 60 عاما، إلا أنه لا يزال محظورا من التعبير العلني تحت الاحتلال المغربي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى