معالم

أهرامات “لجدار” تيارت

ويبلغ عدد الأهرامات الجزائرية نحو مائة هرم، وتمتد من محافظة تيبازة الساحلية شمال الجزائر إلى محافظة تامنراست جنوبا، ومن باتنة شرقا، إلى محافظة تيارت غربا والتي تحتوي لوحدها على 13 هرما إلى جانب عدة مغارات وتسمى أهرامات “لجدار”، التي تم بناؤها قبل 1600 عام، على تلتين متجاورتين في شمال الجزائر، ولا تزال تحتفظ بأسرار كثيرة لم يكتشفها الباحثون إلى اليوم. والثوابت الوحيدة هي أن هذه الآثار الثلاثة عشر للحجارة مربعة القاعدة وذات الارتفاع الهرمي، الفريدة في الجزائر وبلدان المغرب عموما، كانت مباني جنائزية تقع بالقرب من تيارت (250 كيلومترا جنوب غرب الجزائر العاصمة) وبُنيت بين نهاية القرن الرابع والقرن السابع للميلاد.

ولم يكتشف العلماء حتى الآن الشخصيات التي دُفنت داخل هذه الأهرامات، لكن المعلوم عن تلك الفترة الزمنية، أنه انتشرت إمارات صغيرة حكمها ملوك الأمازيغ، ولا يعرف تاريخها بشكل جيد ولا يوجد سوى القليل من الآثار عنها. كما أن القرون الثلاثة التي صاحبت بناءها هي حقبة من الاضطرابات العميقة في شمال الجزائر حين كانت مملكة نوميديا تحت الحكم الروماني. ومن أبرز تلك الاضطرابات انهيار الإمبراطورية الرومانية الغربية، وغزوات الوندال ثم البيزنطيين وبداية الفتح العربي.

وبنيت هذه الأهرامات على تلتين قرب بلدة فرندة، وهي ذات قواعد يراوح عرضها بين 11.5 مترا و46 مترا، ويصل طولها إلى 18 مترا.

ويختلف عدد الحجرات في كل هرم باختلاف حجمه، وصولا إلى عشرين. وهي حجرات متصلة بأروقة يرجح الباحثون أنها كانت مقابر جماعية وأماكن للعبادة أيضا.

ونُحتت العتبات العلوية الحجرية للأبواب الداخلية بزخارف تقليدية عادة ما توجد في المباني المسيحية، ومشاهد صيد وصور لحيوانات. وتوجد أيضا بعض الكتابات التي يرجح أنها لاتينية، لكنها غير واضحة فيصعب تفسيرها. ويقول بعض الباحثين إنها يونانية.

ويرى  الباحث في علم الآثار الذي يعمل منذ خمس سنوات لإنجاز أطروحة دكتوراه عن هذه الأهرامات، رشيد محوز، أن “ما يميزها قبل كل شيء هو تاريخ بنائها”. فهي متأخرة عن غيرها من المعالم الجنائزية في شمال الجزائر، مثل ضريح إمدغاسن العائد إلى القرن الثالث قبل الميلاد، وضريح ماسينيسا أول ملوك نوميديا الموحدة العائد إلى القرن الثاني قبل الميلاد، والضريح الملكي الموريتاني (يسميه الجزائريون “قبر الرومية”) الذي يعود إلى القرن الأول قبل الميلاد.

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى