الوطنية

أهم ماجاء في لقاء رئيس الجمهورية اليوم الخميس مع وسائل الإعلام:

التنمية:
– عدد سكان العاصمة تضاعف أكثر من 10 مرات منذ الاستقلال.
– يجب أن نذهب إلى التنظيم اللامركزي في تسيير شؤون البلاد.
– إحصائيات التنمية تعطي صورة عامة عن وضع البلد ، لكنها لا تعبّر عن حالة جميع المناطق.
– يجب إعادة تنظيم البلاد إداريا وإعادة النظر في التقسيم الإداري للبلديات.
– هناك 150 بلدية فقيرة جدا في الجزائر وبلديات أخرى غنية مثل حاسي مسعود وباب الزوار.
– صندوق التضامن بين الجماعات المحلية لم يعد كافيا لدعم موازنات البلديات.
– إدماج أصحاب عقود ما قبل التشغيل قبل نهاية السنة .
– 85 بالمئة من الأموال المنهوبة ترجع إلى الخزينة العمومية.
– يجب منح حرية اتخاذ القرار للمسؤولين المحليين مع فرض الرقابة عليهم.
الإضرابات:
– تكرر الإضرابات ليس ظاهرة صحية وليس ممارسة نقابية خاصة في قطاعات هامة كالتعليم.
– حلول المشاكل المطروحة في جميع القطاعات تتطلب وقتا وإمكانات مادية وتنظيمية.
– لديّ 50 عاما في التسيير وأعرف الطريقة المناسبة لحلّ المشاكل.
– إضراب مضيفي الطيران يمسّ بمصالح الزبائن “ربي يهدي ما خلق”
الفساد:
– الرشوة مهما كان حجمها سرطان يصيب جسد الدولة.
– ظاهرة تضخيم الفواتير استمرت طويلا في بلادنا وهناك وسائل للرقابة عليها لكنها لم تستعمل في السنوات الماضية.
– أخطر قرار اتخذته كان في 2017 عندما أطلقت آلية للرقابة على تضخيم الفواتير.
– عندما كنت وزيرا للتجارة طلبت من السفير الجزائري في الصين قائمة بمنتجات البلاد من مادة الثوم ، واكتشفت أننا كنا نقتني النوع الأسوأ.
– الحدّ من ظاهرة تضخيم الفواتير يوفّر للخزينة مبالغ تصل إلى ثلث المداخيل الحالية للبلاد.الإصلاحات_السياسية:
– أنا مع نمط الحكم الذي يختاره الجزائريون
– النظام البرلماني يحتاج لأسس قوية. وتجربة راسخة في الديمقراطية ونحن في خطواتنا الأولى.
– أحزابنا السياسية لم تصل لدرجة تأطير المجتمع والعمل وفق برامج وتصورات للدولة.
– النظام البرلماني لم ينجح في أي دولة عربية.
– النظام البرلماني نجح فقط في دول لها تجربة ألف سنة في الديمقراطية.
– بريطانيا ليس لها دستور مكتوب لكن تقاليدها في الديمقراطية هي دستورها.
– اليمين المتطرف يغزو دواليب الحكم في الدول التي تدعي الديمقراطية.
– أحسن حلّ هو النظام شبه الرئاسي أو النظام شبه البرلماني الذي يدمج بين النظامين.
– ثقافتنا تميل للنظام الرئاسي ولحكم الرئيس الذي يستشير الشعب.
– أدعو إلى إنشاء محكمة دستورية بدل المجلس الدستوري.
– المحكمة الدستورية تتولى مهمة الفصل بين مؤسسات الدولة.
– إذا نصّ الدستور الجديد على عدم ترؤسي للمجلس الأعلى للقضاء سيطبّق ذلك.
– نشأت على التواضع وحلّ المشاكل هي الأساس بالنسبة لي وليس الاهتمام بالمظاهر.
السياسة_الخارجية:
*كل الأطراف الليبية تحمل ثقة للجزائر لأنها لا تخفي وراءها أي خلفيات توسعية أو اقتصادية.
*كلا طرفي الصراع في ليبيا أفصحوا بأنهم لا يثقون في أي دولة سوى الجزائر.
*أسلحة ثقيلة تدخل ليبيا من دول أجنبية لتقتيل الليبيين.
*الأسلحة المنتشرة في ليبيا لا تعود للنظام السابق بل مصدرها خارجي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى