إقتصاد

الجريدة الرسمية : صدور نظام متعلق بسوق الصرف وعمليات الخزينة بالعملة الصعبة

صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية نظام يتعلق بسوق الصرف ما بين المصارف و بعمليات الخزينة بالعملة الصعبة و وبأدوات تغطية خطر الصرف.و تمّ نشر النظام الجديد في الجريدة الرسمية رقم 16 موقع من طرف محافظ بنك الجزائر، أيمن بن عبد الرحمان، في 15 مارس 2020.

وحسب نص الجريدة الرسمية، يؤسس بنك الجزائر سوق صرف ما بين المصارف وتتدخل المصارف والمؤسسات المالية في هذه السوق في إطار جهاز لامركزي يتم تنظيمه وقواعد عمله ّبتعليمة من بنك الجزائر.
وعرف النص سوق الصرف ما بين المصارف بأنها “سوق بين البنوك و المؤسسات المالية، أي الوسطاء المعتمدين”، مضيفا إنها “تشمل كل عمليات الصرف نقدا ولأجل بالعملة الوطنية وبالعملات الأجنبية القابلة للتحويل بحرية”.
وأوضح التنظيم انه يمكن للوسطاء المعتمدين القيام بعمليات الصرف نقدا مع بنوك غير مقيمة، كما يمكنهم فيما بينهم، لحسابهم الخاص أو لحساب زبائنهم، القيام بعمليات الخزينة بالعملة الصعبة.
وفي إطار هذه العمليات، يمكن للوسطاء المعتمدين استعمال خزينتهم الخاصة بالعملة الصعبة (الأموال الخاصة) ويجب عليهم احترام نفس قواعد التسيير والأهلية لتلك المنظمة للخزينة بالدينار، كما يرخص لهم جمع الودائع بالعملة الصعبة من الزبائن و تقديم قروض بالعملة الصعبة.
و يمكن توسيع سوق الصرف ما بين المصارف وعمليات الخزينة بالعملة الصعبة لتشمل مؤسسات مالية غير بنكية، وذلك من خلال تعليمة من بنك الجزائر الذي يمكنه أن يتدخل في سوق الصرف ما بين المصارف وفي عمليات الخزينة بالعملة الصعبة.
و أشار النص انه “يمكن التفاوض بصفة حرة بين المتدخلين على مستوى السوق بشان أسعار الصرف و معدلات الفائدة المطبقة على عمليات الصرف و على عمليات الخزينة”.
غير أّنه ، في حالة إجراء الوسيط المعتمد معاملة صرف لحساب زبائنه، ويكون فيها بنك الجزائر الطرف المقابل، لا ينبغي أن تتجاوز الأسعار المفوترة للزبائن، في أي حال من الأحوال، واحدا من الألف من متوسط السعر المدرج من طرف الوسيط المعتمد عند شراء كل عملة صعبة.
و يترك بنك الجزائر تحت تصرف الوسطاء المعتمدين “موارد بالعملات الصعبة يتعين عليهم استعمالها لتغطية الالتزامات تجاه الخارج”، التي ّتم التعاقد بشأنها قانونا، لصالحهم أو لصالح زبائنهم، وكذا الموارد الموجهة لضمان سيولة سوق الصرف.
كما يرخص للوسطاء المعتمدين “القيام بعمليات تغطية خطر الصرف المرتبط بالعملات الصعبة مقابل الدينار” لحسابهم الخاص أو لحساب زبائنهم بعمليات.
و يمكن للوسطاء المعتمدين في إطار تغطية خطر الصرف، القيام فيما بينهم ، بالعمليات المتعلقة بعمليات الصرف لأجل ، خيارات الصرف من الصنف الأوروبي ، عقود المبادلة و عمليات شراء العملة الصعبة نقدا موضوع التسليم لأجل.
و تخصص عـمـلـيات شراء الــعـمـلة الصعــبــة نــقــدا مــوضوع التسليم لأجل للزبائن الذين بحوزتهم خزينة بالدينار.
ويمكن لهذه الفئة من العمليات أن ُتبرم مع بنك الجزائر بالعملات الصعبة المتواجدة في احتياطياته للصرف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى