الوطنية

الحرب على فيروس كورونا .. حزمة إجراءات لاستباق جزائري متميز

اتسمّت مواجهة جائحة فيروس كورونا عبر العالم بحزمة اجراءات متباينة، تميّزت باستباق الجزائر للأزمة، في المقابل، تأخرت إسبانيا وإيطاليا وعدة دول أخرى في التعامل مع وباء كوفيد 19.

في التقرير التالي، يستعرض “موقع الإذاعة الجزائرية”، المسار الكرونولوجي لتدابير الاحتواء ضدّ كورونا في الجزائر وبلدان أخرى.

الصين:

01 ديسمبر 2019: تسجيل أول إصابة بالفيروس الغامض في مدينة ووهان وسط الصين.

31 ديسمبر 2019: نشرت هيئة الصحة في ووهان إشعارًا عامًا بشأن تفشي المرض في 31 ديسمبر؛ أبلغ الإشعار الأولي سكان ووهان أنه لا يوجد دليل واضح على انتقال الفيروس من شخص لآخر، وأنّ المرض يمكن الوقاية منه والسيطرة عليه، وأنه يمكن للناس ارتداء الأقنعة عند الخروج.

14 مارس 2020: انتشار جائحة فيروس كورونا في الصين والبلدان الأخرى حول العالم وأكثرها تأثراً هي إيطاليا وإسبانيا وكوريا الجنوبية وإيران.

الجزائر:

24  جانفي 2020:  وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات توجّه تعليمات للسك الطبي لمواجهة أي طارئ، مع تفعيل منظومة الترصد والإنذار للتصدي لأي طارئ خاص بالأوبئة ذات الانتشار الواسع.

27 جانفي 2020: تركيب كاميرات حرارية للمراقبة على مستوى مطارات هواري بومدين (الجزائر) ومحمد بوضياف )قسنطينة) وأحمد بن بلة (وهران).

02  فيفري 2020 : رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يأمر بإجلاء 31 جزائريًا رفقة 17 رعايا تونسيين وليبيين وموريتانيين، من مدينة ووهان الصينية.

03 فيفري 2020: إخضاع من جرى إجلاؤهم من الصين، للحجر الصحي لمدة 14 يومًا، حماية لصحتهم  وصحة المواطنين.

 17فيفري 2020: وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد، يعلن عن مراقبة صارمة وتلقائية سارية على مستوى جميع مطارات الجزائر، بسبب فيروس كورونا.

25 فيفري 2020: تأكيد أول إصابة بفيروس كورونا لدى رجل إيطالي الجنسية وصل إلى الجزائر في 17 فيفري وعزله في مركز للحجر الصحي.

28 فيفري 2020: ترحيل المصاب الإيطالي إلى بلاده على متن طائرة إيطالية.

12 مارس 2020: رئيس الجمهورية يأمر بإغلاق المدارس بأطوارها الثلاث والجامعات ومؤسسات التكوين المهنيين ابتداء من ذات اليوم الخميس ولغاية انتهاء العطلة الربيعية في الخامس أفريل، قبل تمديد الإجراء إلى 19 أفريل الجاري، مع تعميم حظر التجوال وإجراءات الحجر الصحي عبر الولايات الــ48.

بلغ مجموع الحالات المؤكدة في الجزائر إلى غاية الأربعاء 15 أفريل الجاري، 2160 إصابة بينها 336 وفيات و708 حالة شفاء وخضوع 3213 حالة للعلاج.

إيران: 

19 فيفري 2020: أبلغت إيران عن أول إصابتين مؤكدتين بكورونا، وشملت الإجراءات المبكرة التي أعلنتها الحكومة إلغاء الحفلات الموسيقية وغيرها من الفعاليات الثقافية والأحداث الرياضية وصلوات الجمعة وإغلاق الجامعات وخصصت 5 تريليون ريال لمكافحة الفيروس.

26 فيفري 2020

صرّح الرئيس حسن روحاني في بأنه لا توجد خطط لحجر المناطق المتأثرة بتفشي الفيروس، وأنه سيتم عزل الأفراد فقط. ومع ذلك، بقيت مزارات الشيعية في مدينة قم مفتوحة أمام الحجاج.

إيطاليا:

31 جانفي 2020: تأكيد إصابة سائحين صينيين، فقامت الحكومة الإيطالية بتعليق جميع الرحلات الجوية من الصين وإليها، وأعلنت حالة الطوارئ مع تصريح رئيس الوزراء جوزيبي كونتي بأن إيطاليا هي أول دولة في الاتحاد الأوروبي تتخذ هذا الإجراء الوقائي. 

فرنسا:

24 جانفي 2020: أُكِّدت الحالة الأولى في فرنسا في مدينة بوردو.

16 مارس 2020: أعلن الرئيس ماكرون عن إغلاق في جميع أنحاء البلد مدة 15 يومًا ابتداء من يوم 17 مارس، من خلال مرسوم يحظر جميع التجولات عدا الضرورية منها.

إسبانيا:

31 جانفي 2020: أُكِّدت الحالة الأولى، وفي 14 مارس، أعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز حالة إنذار نتيجة تزايد عدد الحالات، وجرى وضع جميع المواطنين في الحجر الصحي باستثناءات قليلة.

سويسرا:

28 فيفري أعلن المجلس الاتحادي السويسري حظرًا فوريًا على جميع الفعاليات العامة والخاصة التي تضم أكثر من 1000 مشارك.

بريطانيا:

13 فيفري 2020: السلطات البريطانية تعلن أول حالتي إصابة بفيروس “كورونا” في البلاد.

11 مارس 2020: إقامة لقاء أف سي ليفربول الانجليزي مع أتلتيكو مدريد الإسباني (مباراة العودة لثمن كأس رابطة أبطال أوروبا)، على نحو أجّج عدوى كورونا في بريطانيا وإسبانيا.

24 مارس 2020: فرضت بريطانيا بعضًا من أكثر القيود تشديدًا على الحرية الشخصية منذ أي وقت مضى في أوقات السلم، بما في ذلك إغلاق البلد التام مدة ثلاثة أسابيع. وشمل ذلك حظر التجمعات العامة التي تضم أكثر من شخصين (باستثناء أولئك الذين يعيش المرء معهم) وإغلاق جميع الأعمال التجارية غير الأساسية. 

الولايات المتحدة:

31 جانفي 2020: أصدر الرئيس دونالد ترامب إعلانًا يحد من دخول الولايات المتحدة كمهاجرين أو غير مهاجرين لجميع الأجانب الذين كانوا موجودين داخل جمهورية الصين الشعبية باستثناء المناطق الإدارية الخاصة في هونغ كونغ وماكاو، خلال فترة الـ 14 يومًا السابقة لدخولهم أو محاولة دخولهم إلى الولايات المتحدة.

28 فيفري 2020: إعلان حالة الطوارئ بعد إعلان أول حالة وفاة في ولاية واشنطن.                                                  

المصدر: ملتيميديا الاذاعة الجزائرية-رابح هوادف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى