الوطنية

الرئيس تبون يؤكد على ضرورة إيصال وسائل الوقاية من فيروس كورونا إلى “كل شبر من التراب الوطني”

أكد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، يوم الاثنين بالجزائر العاصمة، على ضرورة إيصال المعدات الطبية ووسائل الحماية من فيروس كورونا، “إلى كل شبر من التراب الوطني”.

وقال السيد تبون لدى توقفه بالصيدلية المركزية للمستشفيات لتفقد المعدات الطبية المسخرة للوقاية من فيروس كورونا، في إطار الزيارة التي يجريها إلى هياكل صحية بولاية العاصمة، مرفوقا بكل من وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمن بن بوزيد والوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية جمال لطفي بن باحمد و الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي للرئاسة محند أوسعيد بلعيد، أنه “يجب إيصال المعدات الطبية ووسائل الحماية من فيروس كورونا إلى كل شبر من التراب الوطني، سيما المناطق المعزولة والجنوب الكبير”.

وأضاف أنه رغم “عدم تسجيل عدد كبير من الإصابات على مستوى هذه المناطق، إلا أنه ينبغي الاحتياط والوقاية”، مشددا على أنه “لا ينبغي أن يشعر سكان هذه المناطق بأنهم معزولون”.

وبهذا الصدد، أمر السيد تبون الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية، ب”تسخير كل وسائل الدولة بما فيها الطائرات من أجل ايصال المعدات الطبية في أسرع وقت ممكن”، مشيرا إلى أن نقلها برا “يستغرق وقتا أطول”.

ولدى تفقده للكميات المخزنة من دواء “كلوروكين” المستعمل في علاج فيروس كورونا، استمع رئيس الجمهورية الى الشروحات المقدمة اليه حول هذا الدواء الذي يصنع محليا وتملك الجزائر مخزونا منه “يكفي 230 ألف مريض”.

وبعد سؤال الرئيس تبون عن كمية الانتاج الوطني من هذا الدواء، أكد مسؤولو الصيدلية المركزية على سعي الجزائر إلى رفع انتاجها إلى “مليون علبة بعد وصول المادة الأولية من الهند”، على اعتبار أن الجزائر كانت “من أولى الدول التي تحصلت على المادة الأولية ولديها ما يكفي من مخزون”.

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى