الوطنية

الرئيس تبون يطمئن الجزائريين بشأن تحسن وضعه الصحي

طمأن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون اليوم  الأحد من مكان إقامته بألمانيا حيث يواصل فترة النقاهة الجزائريين بشأن  تحسن وضعه الصحي مؤكدا أنه بدأ مرحلة “التعافي” التي قد تأخذ “بين أسبوع إلى  ثلاثة أسابيع”.

وقال السيد تبون في فيديو  تم بثه في صفحته عبر موقع تويتر، “منذ ما يقارب شهرين تم نقلي إلى الخارج على جناح السرعة، لما كان قد أصابني من وباء كورونا واليوم والحمد لله وبفضله وعنايته ولطفه وبفضل أطبائنا في المستشفى العسكري (عين النعجة) والأطباء الألمان بدأت مرحلة التعافي التي قد تأخذ بين أسبوع أو أسبوعين أو ثلاثة أسابيع, لكن إن شاء الله سأسترجع كل قواي البدنية”.

وأضاف الرئيس تبون أن بعده عن الوطن “ليس معناه نسيانه” مضيفا أنه يتابع “يوميا وساعة بساعة كل ما يجري في الوطن وعند الضرورة أسدي تعليمات إلى  الرئاسة”.

كما كشف الرئيس تبون أنه طلب من رئاسة الجمهورية التنسيق مع اللجنة الوطنية المكلفة بإعداد مشروع مراجعة القانون العضوي المتعلق بالنظام الانتخابي، من أجل تحضير هذه الوثيقة “في أقرب وقت، أي من 10 أيام إلى 15 يوما”، وذلك بهدف “الانطلاق في العملية التي تعقب الدستور”.

ذكر أن الرئيس تبون كان قد دخل إلى وحدة متخصصة للعلاج بالمستشفى المركزي للجيش بعين النعجة (الجزائر العاصمة) يوم 27 أكتوبر الماضي ،قبل أن يتم نقله الى ألمانيا في 28 من نفس الشهر لإجراء “فحوصات طبية معمقة” بناء على توصية الطاقم الطبي.

المصدر
الإذاعة الجزائرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى