الوطنية

السيد زيتوني يترحم رفقة وفد تونسي رسمي على أرواح شهداء ساقية سيدي يوسف

 ترحم وزير المجاهدين الطيب زيتوني رفقة شخصيات تونسية رسمية من بينهم وزير الشؤون المحلية مختار الهمامي اليوم السبت على أرواح شهداء أحداث ساقية سيدي يوسف و ذلك أمام النصب التذكاري بمقبرة الشهداء بساقية سيدي يوسف التونسية بمناسبة إحياء الذكرى الـ62 للأحداث الدامية التي اقترفتها القوات الفرنسية في 8 فبراير 1958.

و بعد عزف النشيدين الوطنيين للبلدين وضع الوزيران الجزائري و التونسي رفقة السلطات المحلية لولايتي سوق أهراس و الكاف التونسية إكليلا من الزهور أمام النصب التذكاري قبل قراءة فاتحة الكتاب ترحما على أرواح شهداء تلك الأحداث.

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى