الرياضة

المنتخب الوطني يجرى أول حصة تدريبية بمشاركة 21 لاعبا

أجرى المنتخب الوطني لكرة القدم يوم الإثنين أول حصة تدريبية بمركز تحضير المنتخبات الوطنية بسيدي موسى بالعاصمة تحسبا لمباراة زيمبابوي المقررة يوم الخميس 12 نوفمبر الجاري في إطار الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم أفريقيا المقررة بالكاميرون 2021 والمؤجلة إلى 2022 بسبب جائحة فيروس كورونا.

وكشف الموقع الرسمي للإتحاد الجزائري لكرة القدم، هذا الثلاثاء أن الحصة الأولى التي عرفت مشاركة 21 لاعبا من أصل 24 لاعبا الذين استدعاهم بلماضي جرت في أجواء رائعة.

كما أضاف بيان “الفاف” أن مدافع بوروسيا مونشنغلادباخ، رامي بن سبعيني، سيلتحق بالمجموعة يوم الأربعاء بعد إجراء فحوصات طبية معمقة مع فريقه، وهذا على عكس مدافع لاتسيو محمد فارس، الذي سيغيب رسميا عن معسكر “الخضر” بسبب الإجراءات الخاصة بفيروس كورونا داخل صفوف ناديه الإيطالي والتي منعته من السفر. بالإضافة إلى يوسف عطال الذي أصيب بفيروس كورونا وتم تعويضه بمدافع الإفريقي التونسي، حسين بن عيادة.

وقبل إنطلاق الحصة التدريبية التي برمجت على الساعة السادسة مساء، بمركز تحضير المنتخبات الوطينة بسيدي موسى استغل الناخب الوطني الفرصة للحديث مع لاعبيه حول أهمية هذا الموعد في مسيرة “الخضر” خلال التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم أفريقيا.

وأشار بيان “الفاف” أيضا أنه خلال نهاية الحصة التدريبية التي دامت قرابة الساعتين قام رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي بزيارة مجاملة للاعبين ولطاقم الفني.

للإشارة برمج الناخب الوطني صبيحة هذا الثلاثاء بعد وجبة الغداء بالمدرج عمر كزال ، حصة فيديو للاعبيه لمعاينة المنافس القادم، على أن يجري رفقاء القائد رياض محرز حصتهم التدريبية الثانية بداية من الساعة 17:30.

المصدر
الإذاعة الجزائرية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى