الرياضة

بن سماعين للإذاعة: ملامح التشكيلة الأساسية لمنتخب أقل من 20 سنة بدأت تتضح

عبر مدرب المنتخب الوطني لفئة أقل من 20 سنة، صابر بن سماعين، عن رضاه لسير التربص التحضيري الخاص باللاعبين المغتربين، الذي أقيم بمركز الفني الوطني بسيدي موسى بالعاصمة والذي أختتم يوم السبت.

وأكد المشرف الأولى على العارضة الفنية في تصريح للقناة الإذاعية الأولى، أن ملامح التشكيلة الأساسية بدأت تتضح  وانه يعول كثيرا على التربص الذي سينطلق يوم 31 أكتوبر ويستمر إلى غاية موعد التنقل إلى تونس لضبط نهائيا التعداد الذي سيراهن عليه خلال دورة شمال إفريقيا  قائلا “كانت لي الفرصة  لمعاينة 13 لاعبا مغتربا، هناك بعض العناصر التي تملك مستوى جيد وبإمكانها أن تكون ضمن تعداد المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة، أولوياتنا حاليا هي تدعيم خط الدفاع  وعليه فإن التربص القادم سيعرف مشاركة العناصر المحلية بالإضافة إلى بعض الأسماء التي نتمنى أن تلتحق بهذا التربص، وهو ما سيسمح لنا بضبط  ملامح التعداد الأساسي” ليضيف أن التحضيرات ستتواصل على أساس أن البطولة ستنطلق يوم 7 نوفمبر الداخل.

للإشارة فإن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم كشفت يوم الأحد على موقعها الرسمي, عن وجود ست إصابات مؤكدة بفيروس كورونا في المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة, وأضافت الفاف أن ” اللجنة الطبية للاتحادية اتخذت  كل الاجراءات لكي يخضع اللاعبون المعنيون للحجر الصحي, في الوقت الذي عادت فيه البقية إلى ديارها في الظروف الضرورية”.

وأجرى المنتخب الوطني لهذه الفئة الشبانية مجموعة من التربصات التحضيرية بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى بالعاصمة، الأول كان مخصصا للاعبين المحليين حيث اختتم يوم الثلاثاء الماضي بلقاء ودي أمام فريق الناحية العسكرية الأولى 0-0.

أما التربص الثاني المخصص لانتقاء اللاعبين الناشطين خارج الوطن إنطلق يوم الخميس الفارط وإنتهى يوم السبت بإجراء مواجهة ودية يوم الجمعة الفارط أمام مولودية الجزائر إنتهت بنتيجة التعادل الإيجابي 3-3.

وتدخل هذه التربصات في إطار تحضيرات دورة اتحاد شمال افريقيا بتونس والمؤهلة لبطولة إفريقيا للفئة المبرمجة بموريتانيا من 16 فيفري إلى 4 مارس 2021.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى