الوطنية

جراد : الجزائر استوردت عدة ملايين من الدولارات من العتاد خلال أسبوع لمواجهة فيروس كورونا

 أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد الأحد بالجزائر العاصمة أن الجزائر استوردت خلال أسبوع عدة ملايين من الدولارات من العتاد لمواجهة فيروس كورونا.

وأوضح السيد جراد على أمواج القناة ال3 للإذاعة الجزائرية قائلا “لقد تفاجئنا مثلنا مثل جميع البلدان بهذا الوباء العالمي ونحاول مواجهته بمعية الكفاءات والموارد البشرية التي نتوفر عليها والعتاد الذي بحوزتنا كما استوردنا خلال أسبوع ما يعادل عدة ملايين الدولارات من العتاد والكاميرات الحرارية واللوازم والقفازات لتدارك النقص المسجل في البداية”.

و حسب أخر حصيلة لوزارة الصحة, تم تأكيد 11 حالة جديدة من الاصابة بفيروس كورونا في الجزائر, منها حالة وفاة واحدة (01), مما يرفع الحصيلة الاجمالية الى 48 حالة مؤكدة, منها أربع (04) وفيات.

و استطرد  السيد  جراد في هذا الشأن يقول” في غياب أدوية أو لقاحات, تبقى الوسيلة الوحيدة لتفادي تفشي هذا الفيروس عبر التراب الوطني, عزل المناطق الحساسة و نصح المواطنين بعدم الخروج سعيا لتحديد, الى حد أدنى تطور الفيروس”, مبرزا  في هذا الصدد أن المطلوب هو “التحلي بالحكمة والاضطلاع بمسؤولية رجل دولة أمام أزمة عالمية قد تنعكس على بلدنا”.

و في رده على سؤال حول “الاتهام الذي وجهه بعض مناضلي الحراك للمحاولة المفترضة لاستعمال فيروس كورونا لأجل منعهم من الخروج و التظاهر” صرح السيد جراد ” أظن أن الجزائريين واعون جدا حول المسألة كما أنه يجب توخي الحذر ازاء المناورات و الأصوات التي ترغب في جر البلاد نحو الفوضى”.

و استرسل يقول ” ماذا تريدونني أن أقول أمام هذا الأمر السخيف. البلد يواجه اليوم وباء عالميا فيما تتهم الحكومة بأن تكون وراء هذا. هناك خطوة بين ما هو اسمى و ما هو مثير للسخرية” داعيا ” اخواننا و أخواتنا الذين يخرجون يوم الجمعة الى توخي الحذر لأن الأمر يتعلق بحياتهم و صحتهم”.

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى