الوطنية

عقب تأكيد أول حالة للإصابة بفيروس كورونا: جراد يدعو إلى اعتماد اتصال مسؤول و الابتعاد عن التهويل.

دعا الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم الأربعاء خلال ترؤسه لاجتماع الحكومة، إلى اعتماد “اتصال هادئ و مسؤول” مع “الابتعاد عن التهويل”، و ذلك غداة الإعلان عن تسجيل أول حالة لفيروس كورونا (كوفيد-19) في الجزائر.

و أوضح بيان لمصالح الوزير الأول أن السيد جراد دعا إلى “اعتماد اتصال هادئ، ومدروس ومسؤول، و الابتعاد عن التهويل بكل أشكاله”، كما “نوه بجهود جميع الأطراف المعنية بتسيير هذه الوضعية (تسجيل أول حالة مؤكدة لفيروس كورونا في البلاد “.و أشار ذات المصدر إلى أن تدخل السيد جراد جاء لـ”يعزز تصريحات وزير الصحة وكذا تصريحات الـمسؤولين الذين عبروا حول هذا الموضوع”.

و قد تم خلال هذا الاجتماع “إطلاع الحكومة على التدابير المتخذة من طرف وزارة الصحة غداة الإعلان عن تسجيل أول حالة لفيروس كورونا في الجزائر”.

و في هذا الإطار، و “بعد أن ذكر بالظروف التي أدت إلى الكشف عن الحالة المشتبه بها وكذا التدابير المتخذة لمعالجتها طبقا للتوجهات الوطنية والبروتوكولات التي تمليها في هذا المجال الهيئات الدولية المتخصصة، قدم وزير الصحة جملة من التفاصيل المتعلقة بتعزيز ترتيبات الوقاية والمراقبة واليقظة على مستوى كافة نقاط الدخول إلى التراب الوطني”.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت، في بيان لها أمس الثلاثاء، انه تم تأكيد حالة إصابة بفيروس كورونا “كوفيد 19” من بين حالتين اشتبه في إصابتهما و هما رعيتان ايطاليتان.

ووعيا منها بخطورة المرض، عززت وزارة الصحة الإجراءات الوقائية حول الحالة المؤكدة و نظام المراقبة واليقظة على مستوى كل نقاط الدخول إلى الجزائر.

المصدر: الإذاعة الجزائرية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى