الوطنية

عميد الشرطة رشيد غزلي للإذاعة: المديرية العامة للأمن الوطني جندت كل الموارد للحد من تفشي جائحة كورونا

قال نائب المدير الأمن المروري بالمديرية العامة للأمن الوطني عميد الشرطة رشيد غزلي هذا الثلاثاء إن المديرية العامة للأمن الوطني جندت كل الموارد البشرية والمادية لمكافحة والحد من تفشي جائحة كورونا والسهر على احترام كل التدابير الوقائية التي أقرتها الهيئات العليا للبلاد.

واستعدادا لمواجهة هذا الظرف الطارئ  أوضح غزلي لدى نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” الذي تبثه القناة الأولى أن المديرية العامة للأمن الوطني وضعت خطة أمنية تستجيب لمقتضيات الوضع الراهن.

وأضاف ضيف الصباح أن الخطة ترتكز على احترام كل  الإجراءات الوقائية ومرافقة المواطنين في ظل الجائحة وأن المبدأ العملياتي يرتكز على احتواء الميدان من خلال  تكثيف نقاط المراقبة والدوريات الراكبة والراجلة والوحدات الجوية.

وبحسب عميد الشرطة شملت الخطة أيضا مرافقة السلطات المحلية ومديريات التجارة والنقل في إطار عمل اللجان المختلطة لرصد كل مخالفات تدابير الوقاية والحجر الصحي واتخاذ الإجراءات المطلوبة ضدها.

وفي هذا السياق لفت غزلي إلى أن حصيلة رصد المخالفات من 22 مارس إلى 22 نوفمبر 2020 أسفرت عن تسجيل  2016 مخالفة خاصة بالنقل الجماعي و 4228 مخالفة مست سيارات الأجرة 4228  إلى جانب 6218 مخالفة ضد الناقلين بدون رخصة.

أما فيما يتعلق بمخالفات الحجر الصحي فتجاوزت 952 ألف مخالفة أفضت إلى إجراءات قضائية شملت أكثر  354 ألف إجراء  في حين سجلت  مصالح الأمن أكثر 15212 مخالفة  للتجمعات لأكثر من شخصين بحسب غزلي.

وتعليقا على الجدل الدائر حول ارتداء الكمامة داخل السيارة أوضح غزلي أنها إجبارية بناء على المرسوم التنفيذي 128 و 162 المؤرخ في جوان 2020 المتضمن تمديد الحجر الجزئي المنزلي وتدعيم تدابير الوقاية ومن فيروس كوفيد-19 والتي تعتبر ارتداء القناع إجباري داخل السيارة حتى ولو كان الشخص بمفرده.

وشكلت وحدات الأمن الوطني أحد أبرز الخطوط الدفاعية في مواجهة والحد من تفشي وباء كورونا إلى جانب

المصدر
الإذاعة الجزائرية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى