الوطنية

وزير الداخلية : جهات أجنبية تدعم عناصر معروفة تسعى إلى تهديم الجزائر

صرح وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية كمال بلجود اليوم الثلاثاء من دائرة أورلال “28 كلم غرب ولاية بسكرة” بأن هناك جهات أجنبية تدعم عناصر معروفة تسعى إلى تهديم الجزائر .

وقال الوزير لدى إشرافه على تدشين مقر أمن دائرة أورلال بأن هذه الجهات الأجنبية “تدعم عناصر معروفة لديها نوايا واضحة تسعى من خلالها لتهديم البلاد و الرجوع بها إلى السنوات الماضية و إدخالها في مشاكل”.

و أضاف ” لا تزال هناك عناصر تريد تحطيم ما وصل إليه الحراك الشعبي و تخرج بمعية المتظاهرين يومي الثلاثاء و الجمعة و تسعى إلى التصعيد”، مردفا أن الجزائر دخلت عهد الجمهورية الجديدة التي التزم فيها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بتحقيق جميع مطالب الحراك.

و أشاد بلجود باحترافية عناصر الشرطة في مرافقتهم للحراك منذ أكثر من سنة داعيا الشعب الجزائري إلى التحلي باليقظة.

 و أوضح وزير الداخلية و الجماعات المحلية، كمال بلجود، أنه “سيتم التكفل الفوري بالاحتياجات ذات الأولوية لسكان مناطق الظل عبر الوطن”.

و أضاف الوزير  أن هذه المجهودات تندرج ضمن برنامج رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون لترقية الأوضاع المعيشية لمواطني هذه المناطق، مشددا أن النتائج الأولية لهذه المشاريع “يجب أن تظهر خلال فترة لا تتعدى أربعة (4) أشهر من الآن كأقصى تقدير” على أن يتم مرافقة إنجاز المشاريع المدرجة في هذا الإطار بالإمكانات المالية اللازمة.

و اكد وزير الداخلية أن المسؤولين المعنيين مدعوون إلى”متابعة المشاريع التي سيتم إنجازها عبر هذه المناطق عن كثب لاسيما تلك التي تتعلق بالربط بشبكات توزيع المياه الصالحة للشرب و الصرف الصحي و الكهرباء و الغاز الطبيعي و إنجاز الطرقات لفك العزلة عن السكان”.

و أشرف  بلجود خلال هذه الزيارة على إعطاء إشارة انطلاق أشغال مشروع إنجاز طريق بلدي على مسافة 11 كلم بمنطقة “الشقة” ببلدية أوماش بهدف فك العزلة عن 1338 نسمة تقطن بهذه المنطقة.

كما قام الوزير بتدشين مقري أمن دائرتي أورلال و أوماش قبل أن يدشن كذلك بمدينة بسكرة مقر جديد للمديرية الولائية للحماية المدنية و الوحدة الرئيسية الجديدة لذات السلك النظامي بالإضافة إلى معاينته مقر المركز الطبي الاجتماعي لمستخدمي الجماعات المحلية.

المصدر: الإذاعة الجزائرية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى