الوطنية

وزير الصحة يؤكد: النتائج الأولية للحالات التي خضعت للعلاج بالكلوروكين كانت مرضية

أعلن وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات البروفسور عبد الرحمان بن بوزيد اليوم الخميس بالجزائر العاصمة أن النتائج الأولية للحالات التي خضعت للعلاج بالكلوروكين كانت “مرضية”.
وأوضح وزير الصحة على هامش الندوة الصحفية لعرض الحصيلة اليومية لتفشي فيروس كورونا أن “النتائج الأولية للحالات التي خضعت للعلاج بالكلوروكين اثبتت أنها كانت مرضية “.

وبعد أن عبر المسؤول الأول عن القطاع عن أسفه لارتفاع عدد الوفيات بالجزائر والعالم أكد أنه وطبقا لمعطيات صحية ولدراسات قام بها الخبراء لاستعمال بروتوكول العلاج الذي يتركز على دواء الكلوروكين مع مضادات حيوية اخرى أن “مؤشرات هذا العلاج الأولية كانت مرضية “.

وأضاف في هذا المجال أن عدد كبير من المرضى الذين خضعوا للعلاج بالمستشفيات كانت حالتهم ” مرضية جدا مؤكدا انتظار حوالي اسبوع لوضع دراسة اكثر علمية ودقة وفق معلومات طبية “.

وبخصوص الأعراض الجانبية لعلاج الكلوروكين طمأن المواطنين بان هذه المادة المستعملة في عدة دول متقدمة يتم وصفها “تحت مراقبة طبية ” ولم تسجل لها اي أعراض جانبية حتى الآن .

وأكد من جانبه البروفسور بلحسين خبير سابق بالمنظمة العالمية للصحة ان هذا الدواء غير المكلف والذي يعتمد عليه الجميع الى حد الآن هو “العلاج الوحيد المتوفر بالعالم ” مشددا على احترام الجوانب الوقائية التي دعت اليها السلطات العمومية .

وكان رئيس لجنة رصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا الدكتور جمال فورار قد أعلن فيما سبق أن عدد الحالات التي خضعت للعلاج بالكلوروكين قد بلغ 61 حالة .

المصدر: الإذاعة الجزائرية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى